الأمير عبد العزيز بن عبدالله في لندن ويلتقي شخصيات سياسية وبريطانية وعربية لبحث التطورات الأخيرة في السعودية والازمة الخليجية

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 116
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

لندن ـ “راي اليوم” ـ من مها بربار:
علمت “راي اليوم” من مصادر خليجية موثوقة ان الأمير عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز آل سعود نجل العاهل السعودي الراحل، ونائب وزير الخارجية السابق، يتواجد حاليا في العاصمة البريطانية لندن، والتقى عددا من الشخصيات السياسية والحقوقية البريطانية والعربية لبحث التطورات الأخيرة في السعودية والازمة الخليجية.
وكان الأمير عبد العزيز بن عبد الله حصل على حق اللجوء السياسي في فرنسا، وتابع من باريس مسألة اعتقال اشقائه متعب، وتركي (امير الرياض السابق)، مشعل (امير منطقة مكة) بأوامر من الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، ووضعهم في فندق “الريتز كارلتون” قبل الافراج عنهم لأسباب مختلفة.
ولم يصدر أي تصريح رسمي عن الأمير عبد العزيز منذ اعتقال اشقائه، وتردد انه كان يدير الاتصالات مع الأمير بن سلمان حول قضية اعتقالهم قبل اكثر من شهرين.
ويذكر ان الامير عبد العزيز بن عبد الله استقال من منصبه كنائب لوزير الخارجية بعد تعيين السيد عادل الجبير في هذا المنصب بمرسوم من الملك سلمان بن عبد العزيز.
ولم تكشف المصادر من هي الشخصيات التي التقاها الأمير عبد العزيز في لندن، وترددت انباء انه التقى شخصية خليجية مهمة جدا كانت تقيم في الفندق نفسه الذي كان يقيم فيه (فندق الدورشيستر).
ويتواجد في لندن وباريس العديد من الامراء والاميرات من الاسرة الحاكمة السعودية، ومن بينهم اشقاء وشقيقات لبعض الامراء المعتقلين مثل الوليد بن طلال.
وترددت انباء شبه مؤكدة ان الأمير عبد العزيز بن عبدالله الذي يمثل جناح والده في “هيئة البيعة” كان واحدا من ثلاثة امراء رفضوا تقديم البيعة للامير محمد بن سلمان بعد تعيينه وليا للعهد، الامر الذي يعني معارضته واسرته لهذا التعيين الامر الذي أثار غضب الأمير بن سلمان، بينما قدم البيعة ثلاثون اميرا، حسب بيان رسمي صدر عن الديوان الملكي.
ويذكر ان “هيئة البيعة” من المفترض ان يكون لها كلمة في اختيار والتصديق على المرشحين لمنصب ولاية العهد، ولكنه جرى تجاوزها أكثر من مرة، وانحصر دورها في مبايعة ولي العهد الذي سيصبح ملكا.
ومن المرجح ان تطول إقامة الأمير عبد العزيز بن عبدالله في باريس، وقد لا يعود الى الرياض في المستقبل المنظور خوفا من الاعتقال، حسب مصادر سعودية في لندن.