سلمان وموغابي؛ مصير اسود في مزبلة التاريخ

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 765
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

لا شك أن التطورات الأخيرة في السعودية والاعتقالات التي طالت الكثير من الأمراء والوزراء ستترتب عليها تداعيات خطيرة ونتائج كارثية على مستقبل آل سعود.

فالملك سلمان الذي يناهز ال90 من عمره وابنه محمد ارتكبا خيانات كبرى تضارع تلك التي ارتكبها روبرت موغابي طيلة سنوات حكمه ال37 وهو الآخر يبلغ حاليا الـ93 عاما.

فخيانات روبرت موغابي بحق الشعب والدولة في الزيمبابوي سرعت من وتيرة النقمة عليه بين قيادات حزبه وجيشه فاطاحوا به ووضعوا نهاية لرئاسته.

المراقبون السياسيون يتوقعون نهاية مشابهة لحكم الملك سلمان وابنه ومصيرا مماثلا لموغابي الدكتاتور، عبر انفجار قبائلي وتحرك عسكري ومبادرة من داخل قصور العائلة الحاكمة التي تلقت ضربة شديدة من سلمان وابنه تعيد إلى الأذهان السنوات المظلمة والمريرة من دكتاتورية صدام وابنه عدي حيث انتهيا في مزبلة التاريخ إلى غير رجعة.

 

رعد هادي جبارة/ خبير في شؤون العربية