بعد صفقة 45 مليار دولار لبنك ياباني.. “أرامكو” السعودية تجري محادثات لبيع حصة لمستثمر صيني في أكبر عملية بيع أسهم في العالم

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 338
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

بيروت ـ “راي اليوم”:
 تدرس شركة “أرامكو” السعودية بيع حصة لمستثمر صيني مع تأجيل خطط الطرح العام الدولي المتوقع بشكل كبير لأسهمها إلى ما بعد الموعد المستهدف في 2018 وذلك حسبما قالت مصادر مطلعة على الأمر يوم الجمعة.
ومن المتوقع أن يكون هذا الطرح العام المبدئي أكبر عملية بيع أسهم في العالم كما أنه جزء رئيسي من برنامج الحكومة السعودية للإصلاح الاقتصادي، الذي يهدف إلى تنويع مصادر دخل السعودية وعدم الاعتماد على صادرات النفط.
وقال مصدران تحدثا شريطة عدم نشر اسميهما، إنه يجري تقييم طرح خاص لأسهم في شركة النفط الحكومية على مستثمر صيني كإجراء تمهيدي للطرح العام الدولي لأسهم الشركة. بحسب ما نقلته وكالة “رويترز″.
وامتنع المصدران عن تحديد اسم المستثمر أو حجم ما سيتم بيعه من “أرامكو”.
وقال أحد المصدرين، إن هذه الخطوة ستوفر للسعودية سيولة نقدية للمساعدة في تنفيذ برنامج التحول الوطني وهو الاسم الرسمي لحزمة الإصلاحات.
جاء ذلك بعد يوم من الكشف عن صفقة بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وشركة سوفت بنك اليابانية، حيث وافق بن سلمان على دفع 45 مليار دولار للبنك خلال اجتماعه مع الرئيس التنفيذي للشركة ماسايوشي سون، في اجتماع استغرق 45 دقيقة.
في لقاء مصوَّر، ظهر فيه ماسايوشي سون على شاشة تلفزيون بلومبيرغ الأميركي، ولم يخلُ حديثه عن الصفقة الضخمة من الضحك عندما كان يتحدث عن نقاشه مع بن سلمان، وبينما كان المذيع يسأل رئيس البنك كيف أقنع بن سلمان خلال ساعة واحدة بالصفقة؟! قاطعه ماسايوشي سون قائلاً: “لا لا، هذا غير صحيح، 45 دقيقة 45 مليار دولار”، وأضاف وهو مبتسماً: “مليار دولار في الدقيقة الواحدة”.