مقتل 4 جنود سعوديين في معارك على الحدود الجنوبية لنجران وجازان الذي يشهد معارك مع “الحوثيين” منذ أكثر من عامين

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 846
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

صنعاء/ زكريا الكمالي/ الأناضول: قتل أربعة جنود سعودييين، الأربعاء، في معارك مع “الحوثيين” على الشريط الحدودي بين المملكة واليمن، الذي يشهد تصعيدا عسكريا هو الأعنف منذ أشهر، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
وذكرت الوكالة، أن الجنود “محمد بن أحمد آل فروان” و”مانع بن حسن التليدي” و”جابر بن أحمد عطيف”، و”حمود ضاوي المالكي”، من منتسبي القوات المسلحة السعودية، قتلوا على الحدود الجنوبية لنجران وجازان، في الحد الجنوبي للمملكة، الذي يشهد معارك مع “الحوثيين” منذ أكثر من عامين.
ولم تتطرق الوكالة إلى توقيت أو ملابسات مقتل الجنود الأربعة، لكن “التحالف العربي”، أعلن مساء الإثنين الماضي، عن تنفيذ عمليات نوعية ضد “الحوثيين”، لتأمين الحدود الجنوبية للسعودية، وأسر عدد من “الحوثيين”، وفقا لمتحدثه الرسمي، تركي المالكي.
وبمقتل الجنود الأربعة يرتفع عدد قتلى المملكة عند الشريط الحدودي، إلى 79 عسكرياً منذ 10 مايو/أيار الماضي، في أكثر جبهات الحرب استنزافا، وفقًا لإحصاء للأناضول نقلا عن مصادر سعودية رسمية.
ويشهد الشريط الحدودي تصعيدا كبيرا، حيث كثف “الحوثيون” من هجماتهم الصاروخية على الأراضي السعودية، وأعلنوا تقدمهم في مواقع عسكرية داخل المملكة.
وفي المقابل يواصل طيران “التحالف العربي” شن عشرات الغارات عند المناطق الحدودية مستهدفة مواقع “الحوثيين” وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ما يسفر عن سقوط قتلى في صفوفهم، لكنهم يتكتمون على ضحاياهم في العادة.