مجتهد سياسي: الاعتقالات تطال 90 % من آل سعود بعد انقلاب “داعش” عليهم

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 957
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

اعتبر حساب “مجتهد سياسي” حملة الإعتقالات التي تشنّها السلطة السعودية فاشلة ولن تنجح لأنه ليس من المعقول بحسب رأيه أن تحارب “داعش” نفسها وتنتصر عليها، مشيراً إلى أن “الدواعش نخرو كل أجهزة الدولة والإنفجار قادم قادم”.
وضمن سلسلة تغريدات على موقع “تويتر”، علّق “مجتهد سياسي” على التكهنات بتنازل سلمان بن عبد العزيز عن العرش لابنه محمد الذي يجهد لتولي منصب الملك، بأن مسلسل الاعتقالات متواصل وسوف يطال 90 % من آل سعود أو أكثر، كاشفاً عن أنه “لم يبقَ أمير إلا وتم إستجوابه حتى أقرب المقربين حتى أحمد بن عبد العزيز”، وأضاف أن “جميع الأمراء المعتقلين تم تفتيش قصورهم وحاسباتهم وصودرت أسلحتهم الشخصية وتم الحجر على كل سياراتهم وشُمعت قصورهم بالشمع الأحمر”.
واعتبر “مجتهد سياسي” أن تنظيم “داعش” الذي دعمته الرياض “بكل تبجح وغباء ينخر اليوم القصور الملكية وستسقطها وتعلن إماره”، مشيراً إلى أن ما فُعل في سوريا والعراق سيُفعل في جزيرة العرب”، وبيّن أنه “للأسف الشعب هو المظلوم وضحية سلوك السلطة، وأن تأثيرات السلطة تنعكس على تقسيم المجتمع الذي يكون فيه كافة الأصناف من ضحية ومطبل، ومخضرمون (ضحايا مطبلون)”، بحسب قوله.
“السلطات السعودية كل يوم تختصر لنا الطريق، الآن هي توضح كيف أنها تضع مستقبل بلادنا بأيدي السفهاء، فهل بقي أحد أن يدافع عنها بقناعة؟”.
ودّون “مجتهد سياسي”، لافتاً الى أن بن سلمان المتهور ضرب القطيف وأباد العوامية معتقداً بأنهم قد يهددون النظام، فإذا به ينصدم بأن أهله وأولاد عمه يتآمرون عليه وعلى أبيه مع “الدواعش”.