إعلامي قطري لـ”آل سعود”: احذروا من فصل لقب “خادم الحرمين” عن رئيس الدولة هذا ما سيحصل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 287
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أكد الإعلامي القطري ورئيس تحرير صحيفة “الشرق” القطرية، ، أن الانباء المتداولة حول سعي المملكة  لفصل لقب “” عن منصب رئيس  هو تنفيذ لرؤية السفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، محذرا من الإقدام على هذه الخطوة كونها تنزع شرعية نظام الحكم.

 

وقال “الحرمي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”حديث عن إعادة ترتيب بيت الحكم السعودي باستحداث منصب ” رئيس الدولة ” ليكون منصب #خادم_الحرمين محصورا برعاية المقدسات”.

حديث عن إعادة ترتيب بيت الحكم السعودي باستحداث منصب " رئيس الدولة " ليكون منصب  محصورا برعاية المقدسات .. 1️⃣

 

 

 

وأوضح في تغريدة أخرى أنه: “في حال المضي بهذا التوجه فإنك ذلك يمثل ترجمة لحديث سفير #الامارات في واشنطن ب ” علمنة ” #السعودية خلال السنوات العشر المقبلة”.

حديث عن إعادة ترتيب بيت الحكم السعودي باستحداث منصب " رئيس الدولة " ليكون منصب  محصورا برعاية المقدسات .. 1️⃣

في حال المضي بهذا التوجه فإنك ذلك يمثل ترجمة لحديث سفير  في واشنطن ب " علمنة "  خلال السنوات العشر المقبلة .. 2️⃣

 

 

 

 

وأردف “وهو ما يعني فصل الدين عن الدولة في دولة قامت على الشريعة ، وتضم مقدسات المسلمين ، الحرمين الشريفين ، وهو ما قد ينزع شرعية نظام الحكم”.

في حال المضي بهذا التوجه فإنك ذلك يمثل ترجمة لحديث سفير  في واشنطن ب " علمنة "  خلال السنوات العشر المقبلة .. 2️⃣

وهو ما يعني فصل الدين عن الدولة في دولة قامت على الشريعة ، وتضم مقدسات المسلمين ، الحرمين الشريفين ، وهو ما قد ينزع شرعية نظام الحكم ..3️⃣

 

 

 

وأكد “الحرمي” على أن “من يقترح وينظّر للقيادة #السعودية بالمضي في هذا الطريق لا يريد لها خيرا.. بل يعمل على تفكيكها وتدميرها.. الله نسأل أن يحفظها من المؤامرات”.

وهو ما يعني فصل الدين عن الدولة في دولة قامت على الشريعة ، وتضم مقدسات المسلمين ، الحرمين الشريفين ، وهو ما قد ينزع شرعية نظام الحكم ..3️⃣

من يقترح وينظّر للقيادة  بالمضي في هذا الطريق لا يريد لها خيرا.. بل يعمل على تفكيكها وتدميرها..
الله نسأل أن يحفظها من المؤامرات4️⃣

 

 

 

وكانت مصادر مطلعة قد كشفت بأن الملك السعودي  سلمان بن عبد العزيز سيحتفظ بلقب “خادم الحرمين الشريفين”   في حالة التخلي عن الملك طوعا لنجله محمد بن سلمان، وذلك ضمن ترتيب له علاقة بالوجه الجديد الذي تريد السعودية أن تقدمه في العالم لنفسها.

 

ووفقا للمصادر، فإن السعودية  تخطط لإقناع المجتمع الدولي بأن الملك الشاب محمد بن سلمان عندما يستلم السلطة سيسعى للتخلص من خطاب وأدبيات “الدولة الدينية” ،الأمر الذي يستوجب حسب تلك المصادر فصل لقب خادم الحرمين عن لقب”الملك”.

 

وأثار العاهل السعودي  حزمة من التوقعات والتكهنات عندما تقدم بشرح غامض لمعادلة العلاقة بين لقب ” خادم الحرمين الشريفين” ولقب رئيس الدولة .

 

وقال الملك سلمان خلال تعليق قصير له من مشعر منى أثناء قيامه بالإشراف على الاستعدادات الخاصة بخدمة الحجاج: ‘ألقيت هالكلمة وأنا خادم الحرمين الشريفين.. وشرف لنا في الدولة من عهد الملك عبد العزيز إلى اليوم أن رئيس الدولة خادم للحرمين الشريفين”.