السيد خامنئي يهاجم الرياض: لا يمكن الثقة بأميركا في أي مجال وترامب يقف مع قتلة الشعب اليمني والسعودية تعمل في خدمتها

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 750
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

طهران – (أ ف ب) – قال المرشد الاعلى للجمهورية الايرانية اية الله علي خامنئي أن الهجمات التي شنها تنظيم الدولة الإسلامية في أوروبا وغيرها من المناطق تظهر أن سياسات الغرب في الشرق الأوسط ارتدت عليه.
وصرح خامنئي في كلمة متلفزة “اليوم يتم دحر داعش من مهده في العراق وسوريا وينتقل الى دول أخرى مثل أفغانستان وباكستان وحتى الفيليبين ودول أوروبية”.
وأضاف “هذه هي النار التي أشعلتها (الدول الغربية) بأيديها والان ارتدت عليها”.
وجاءت تصريحاته خلال تجمع لكبار المسؤولين في طهران في حفل لإحياء ذكرى وفاة مؤسس جمهورية ايران الاسلامية اية الله روح الله الخميني في 1989.
واستغل خامنئي الكلمة للتصدي للخطاب الاصلاحي الذي استخدمه الرئيس حسن روحاني خلال محاولته الناجحة لاعادة انتخابه الشهر الماضي.
ووصف روحاني معارضيه المحافظين بأنهم “متطرفون” ووعد بتوسيع الحريات المدنية والتشجيع على مزيد من الحوار مع الغرب.
وقال خامنئي “لا تعتبروا التصرف الثوري تطرفا. الثورية هي ما تحتاجه البلاد اليوم”.
وأكد أن “الثورية هي أن لا تخضع لهيمنة قوة اميركا وغطرستها مرة أخرى بعد أن تكون قد تحررت منها”.
وقال أن السعودية، خصم ايران الرئيسي في المنطقة، أظهرت الثمن المرتفع الذي يتعين على الدول أن تدفعه مقابل وقوفها مع الولايات المتحدة، في إشارة إلى صفقة المشتريات السعودية من الولايات المتحدة البالغة مئات مليارات الدولارات والتي تمت خلال زيارة ترامب للسعودية في أيار/مايو الماضي.
وأضاف خامنئي “لإرضاء الرئيس الأميركي الجديد أجبرت السعودية على إنفاق أكثر من نصف مواردها المالية لتحقيق أهداف أميركا وإرادة أميركا”.