شجب داخلي وتنديد دولي بالحادث الإرهابي في «مسورة» القطيف

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 156
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +
واس - مكة المكرمة

فيما توالت ردود الأفعال داخليا للحادث الارهابي الذي شهده حي المسورة بالقطيف والذي أسفر عن مقتل طفل ومقيم وإصابة عشرة أشخاص تواصلت الادانات الدولية لهذا الحادث الاجرامي الذي استهدف الأبرياء ووصفت بيانات الشجب والتنديد الداخلية والدولية الحادث بأنه عمل إجرامي جبان .

وأعرب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس باسمه واسم أئمة وخطباء وعلماء ومدرسي الحرمين الشريفين ومنسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، عن استنكاره وتألمه للحادث الأليم والأعمال الإجرامية الأثيمة الشنيعة التي استهدفت مشروعا تنمويا بحي المسورة بمحافظة القطيف، الذي أسفر عن مقتل طفل وإصابة عشرة أشخاص من بينها حالات حرجة مستشهدا بقوله تعالى: (ومن يقتُل مُؤمِنا مُتعمِدا فجزاؤُهُ جهنمُ خالِدا فِيها وغضِب اللهُ عليهِ ولعنهُ وأعد لهُ عذابا عظِيما)، وقوله صلى الله عليه وسلم: (لزوال الدنيا بأسرها أهون عند الله من قتل رجل مسلم). وأكد أن الشريعة الغراء جاءت لحفظ الدماء وتعظيم شأنها، وأهاب بالجميع الحذر من هذه المسالك الضالة، وتحقيق الأمن بجميع صوره لاسيما على الأنفس والأبدان، وأشاد الشيخ السديس، بجهود الجهات الأمنية في إحباط مثل هذه الأعمال الشنيعة الإرهابية التخريبية التي تزعزع أمن هذه البلاد وتنشر الذعر بين المواطنين والمقيمين وهي لن تزيد لحمتنا إلا قوة، ومتانة ووحدتنا إلا استقرارا وصلابة.

من جهة أخرى أعربت الحكومة الأردنية عن إدانتها واستنكارها الشديدين لحادث إطلاق النار الذي وقع في حي المسورة بمحافظة القطيف ونتج عنه مقتل طفل ومقيم وإصابة عشرة آخرين. وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية محمد المومني في بيان صحفي امس وقوف حكومة بلاده الكامل وتضامنها مع المملكة العربية السعودية في مواجهة الإرهاب الأعمى ، وأكدت الخارجية المصرية في بيان لها امس تضامنها ووقوفها إلى جانب المملكة في مواجهة الإرهاب والتطرف الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها، .

وأعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين لحادث إطلاق النار الذي وقع بحي المسورة في القطيف، وأسفر عن مقتل طفل ومقيم وإصابة عشرة آخرين. وأكدت الخارجية القطرية في بيان لها تضامنها ووقوفها إلى جانب المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

ودانت وزارة الخارجية بمملكة البحرين بشدة حادث إطلاق النار الذي وقع في حي المسورة بمحافظة القطيف وأسفر عن مقتل طفل ومقيم وإصابة آخرين، معربة عن تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحيتين وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين جراء هذا العمل الإرهابي الجبان .

مواقف إنسانية لقوات الطوارئ الخاصة

image 0

جهود كبيرة لقوات الطوارئ في التعامل مع الحدث

كشفت العديد من الصور التي حصلت عليها «اليوم» الأسلوب الإنساني الذي تعاملت به قوات الطوارئ الخاصة في حي «المسورة» بالقطيف حيث تم التقاط العديد من الصور للقوات وهم يؤدون واجبهم في حماية سكان الحي حيث تم نقلهم من الموقع الذي شهد الحادث الإرهابي إلى أماكن أخرى.

وأوضحت الصور التي تم التقاطها جنود قوات الطوارئ وهم ينقلون النساء وأيضا العديد من الأطفال.

image 0

القوات خلال نقلها لسكان الحي (اليوم)