السعودية تطلق موقعا إلكترونيا خاصا مع بدء العد التنازلي في المملكة لاستقبال ترامب و55 مسؤولا من دول عربية ومسلمة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 131
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

الرياض ـ (أ ف ب) – أطلقت الرياض موقعا إلكترونيا خاصا بالزيارة المرتقبة للرئيس الاميركي دونالد ترامب المقررة في نهاية الاسبوع، اعلنت فيه مشاركة 55 مسؤولا من دول عربية ومسلمة في ما وصفته ب”الحدث التاريخي”.
وتحت شعار “العزم يجمعنا”، يتصدر صفحة الموقع عد تنازلي باليوم والساعة والدقيقة والثانية لوصول ترامب الى المملكة، مرفقا بعبارة “القمة العربية الاسلامية الاميركية – قمة تاريخية لغد مشرق”.
ويؤشر ذلك الى الاهمية التي توليها المملكة العربية السعودية لزيارة الرئيس الاميركي.
وقال الموقع ان الاجتماع بين ترامب والمسؤولين من دول عربية ومسلمة الذي سيعقد السبت سيكون بمثابة “حدث تاريخي” يجدد التزام المشاركين فيه ب”الأمن العالمي والشراكات الاقتصادية الراسخة والعميقة والتعاون السياسي والثقافي البنّاء”.
والى جانب القمة العربية الاسلامية الاميركية، سيلتقي ترامب قادة دول الخليج، وسيعقد لقاء ثنائيا مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز. وذكر الموقع ان الحوارات التي ستشهدها الزيارة على مدى 48 ساعة ستؤدي الى “تغيير قواعد اللعبة”.
واتسمت علاقة السعودية بالادارة الاميركية السابقة بالفتور، لا سيما بسبب ابرام الاتفاق النووي بين ايران، خصم السعودية، وسبع دول كبرى بينها الولايات المتحدة. ومنذ وصول ترامب الى الرئاسة، تم تبادل اتصالات وتكررت مؤشرات التقارب بين الجانبين. وينتقد ترامب الاتفاق النووي الايراني، وقد هاجم طهران مرارا.
ويشارك ترامب الى جانب الملك الاردني عبدالله الثاني في جلسة لمناقشة “مكافحة التطرف والإرهاب في العصر الرقمي”. كما يزور مركز الملك عبدالعزيز الثقافي، ويفتتح “المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف”.
وتنظم السعودية على هامش الزيارة منتدى يجمع قادة الأعمال “من جميع أنحاء المملكة والولايات المتحدة الأمريكية”، ومنتدى اخر يبحث في “طبيعة الإرهاب ومستقبل التطرف”.
ويقول الموقع “في الوقت الذي نجمع العالم لمحاربة التطرف والإرهاب نعمل مع شركائنا في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم الإسلامي على تحسين المستوى المعيشي لأبناء أمتنا وتقوية اقتصاداتنا المشتركة”.
ويضيف “التسامح والشراكة يوحداننا. رؤية مشتركة للمستقبل طريقنا للنجاح”.