10.8 مليون وافد مقابل 3 ملايين مواطن في سوق العمل

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 1813
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

أكدت الهيئة العامة للإحصاء وصول نسبة البطالة بين السعوديين إلى 12.3%، بنهاية عام 2016 مسجلة ارتفاعا مقارنة بالربع الثالث من العام ذاته .
بالرغم من كل الدعوات إلى السعودة والقوانين الجديدة المجحفة بحق الوافدين العاملين، لا زالت معدلات بطالة المواطنين السعوديين تسجل ارتفاعا.
ارتفاع سجله معدل البطالة بين السعوديين من 12.1% الى 12.3%، هو ما أعلنته الهيئة العامة للإحصاء السعودية .
وتضمنت النشرة للمرة الأولى بيانات المشتغلين والباحثين عن عمل من السجلات الإدارية، التي أوضحت أن نسبة الذكور السعوديين الباحثين عن عمل 19.4% والإناث 80.6% من اجمالي السعوديين الباحثين عمل للربع الرابع 2016.
نتائج المسح أظهرت أن معدل البطالة كان الأعلى بين السعوديين الحاصلين على الشهادة الجامعية فأعلى، وبنسبة 16.8%، يليهم الحاصلون على شهادة الثانوية أو ما يعادلها بنسبة 10.7% في حين أن معدل البطالة كان الأقل للحاصلين على تعليم أقل من الثانوي، إذ بلغ المعدل للأميين 0%، والحاصلين على أقل من الثانوي 6.2%.
ومن واقع مسح القوى العاملة، بلغ معدل البطالة للسعوديين (12.3%) بارتفاع طفيف مقارنة بالربع الثالث من عام 2016 (12.1%)، فيما بلغ معـدل البطالة لإجمالي الســـكان (سعوديين وغير سعوديين) (5.6%).
يذكر أن حكومة المملكة تقود حملة منذ عدة سنوات لسعودة الوظائف وزيادة معدلات التشغيل بين المواطنين. وتعتزم الحكومة فرض رسوم شهرية على العمالة الوافدة خلال عام 2018 فيما تدرس قرار ترحيل أكثر من 5 ملايين وافد تحت عنوان مكافحة الهجرة غير المشروعة.