الغارات السعودية تستهدف محطات وقود بصعدة لخلق أزمة جديدة

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 866
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

خبر للأنباء – عاود طيران تحالف العدوان الذي تقوده السعودية، الجمعة 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، غاراته على مناطق عدة في محافظة صعدة (شمال اليمن)، مدمراً محطات للمشتقات النفطية، وسط تحليق كثيف.
و قال مصدر محلي أن الطيران شن 4 غارات على محطة للوقود في منطقة آل عقاب بضواحي مدينة صعدة، أدت إلى تدميرها, كما استهدفت غارة أخرى محطة وقود ثانية في مفرق الحمزات بمديرية سحار تسببت في تدميرها، بالإضافة إلى تدمير محال تجارية مجاورة لها.
ولفت المصدر إلى أن 3 غارات توزعت على وادي آل أبو جبارة ومنطقتي الفرع والصوح بمديرية كتاف، وتحدثت مصادر إعلامية عن غارتين استهدفتا الخط العام ومحطة وقود ثالثة بمديرية رازح.
وأشار المصدر، أن الغارات سببت أضراراً مادية بالغة في منازل المواطنين المجاورة ومزارعهم والبنية التحتية والطرقات.
وطال قصف صاروخي ومدفعي سعودي مناطق متفرقة بمديرية منبه وعلى امتداد الشريط الحدودي بين البلدين.
وكان طيران العدوان نفذ (الخميس 3 نوفمبر) غارة على منطقة مصاحف بمديرية باقم أعقبها غارتان على منطقة الجعملة بمديرية مجز، بالتزامن مع قصف صاروخي ومدفعي سعودي على مديريتي منبه وباقم الحدوديتين.