البورصة السعوديّة تخسر 4 مليار دولار

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 267
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

تراجع تداول سوق المال السعودية خلال تعاملات الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي، بعد تطبيق عمولة التداول الجديدة بدءاً من جلسة يوم الأحد، والتي ارتفعت 12 ريالاً لكل 10 آلاف ريال من قيمة الصفقة إلى 15.5 ريال، وإلغاء الحد الأدنى للعمولة لأي أمر منفذ في السوق يساوي أو تقل قيمته عن 10 آلاف ريال.
وخسر المؤشر العام للسوق جزءاً من مكاسبه التي حققها خلال الأسبوع الثاني من الشهر الجاري والبالغة 2.49 في المئة، بعدما تراجع إلى 6601 نقطة في مقابل 6661.65 نقطة الأسبوع الماضي، بخسارة 65.66 نقطة أو 0.91 في المئة. وبإضافة الخسارة الأخيرة ترتفع خسارة المؤشر منذ مطلع العام الحالي إلى 311 نقطة، أو 4.50 في المئة مقارنة بنهاية عام 2015.
ومن أصل 170 شركة تم تداول أسهمها، ارتفعت أسعار 57 شركة، بينما تراجعت أسعار 111 شركة، وحافظ سهم «كيان السعودية» على سعره عند 6.99 ريال، وسهم «الخليجية العامة» عند 15.84 ريال، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة في الجلسات الخمس الأخيرة إلى 1.522 تريليون ريال (406 بلايين دولار)، بخسارة 15 بليون ريال (4 بلايين دولار)، أي 0.97 في المئة.
وسجلت السوق تراجعاً في معدلات الأداء نتيجة تذبذب الأسعار، إذ هبطت السيولة المتداولة إلى 18.3 بليون ريال (4.87 بليون دولار)، أو 13.4 في المئة.