دمشق للأمم المتحدة ومجلس الأمن: السعودية وتركيا تدعمان الجرائم ضد المدنيين في حلب

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 466
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

سوريا/ نبأ/ وكالات – وجهت وزارة الخارجية السورية رسالتين متطابقتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول الاعتداءات الإرهابية المتواصلة على الأحياء السكنية في مدينة حلب.
وقالت الوزارة، في الرسالتين، إن “الأعمال الإجرامية الجبانة التي تستهدف المدنيين الأبرياء في أماكن سكنهم وفي شوارعهم وأسواقهم ومطارح أعمالهم تحظى بحماية دول وأنظمة حاكمة في السعودية وقطر وتركيا وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة”.
وأضافت أن “حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب مجلس الأمن والأمين العام للأمم المتحدة بإدانة هذه الجرائم الإرهابية فوراً واتخاذ إجراءات عقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب، ولا سيما في الرياض والدوحة وأنقرة”.