أن ما أرتكبتهُ السعوديه يرقى لجرائم حرب

  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر انستقرام
  • مشاركة عبر تلغرام
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 243
  • عدد التعلیقات 0
  • -
    +

المصدر: الاندبندت
الكاتب: الن جورج
واخيراً اقر التحالف السعودي الذي يشن عدواناً على اليمن لمدة اربع سنوات بأن هناك اخطاء في الغارة التي نفذتها طائراته قبل شهر والتي استهدفت
حافلة اطفال في مدينه مزدحمه شمال صعدة وادت الى مقتل 51 شخصاً من بينهم 41 طفلاً وقد تلقت وسائل الاعلام العالميه والمنظمات الدوليه الخبر
بمشاعر الحزن والاسى وطالبوا بالتحقيق الفوري حول هذه الفاجعه وحاولت السعوديه التملص من مسؤليه هذا الهجوم . ولكن التقارير الامميه اثبت عكس
ما ذهب اليه السعوديه في انكارها لهذه الجريمة .
وحتى الولايات المتحده التي تصدر الاسلحه للسعوديه والتي تستخدمها السعوديه في حربها باليمن ، والتي سكتت كثيراً عن جرائم ال سعود في اليمن ولكنها
اصبحت محرجه امام الرأي العام فظهرت متحدثة وزارة الخاجيه والتي قالت ان حكومتها تاخذ على محمل الجد تقرير الامم المتحدة الذي اشار الى اعتبار
هذه الجرائم جرائم حرب وقالت ان الانتهاكات المتحمله للقانون الدولي تقلق الحكومة الامريكيه، حتى حلفاء السعوديه ومصدري السلاح لها لم يسطيعوا
الوقوف صامتين كعادتهم حول هذه الجريمة التي كان ضحاياها من الاطفال الابرياء . وكم حاولت السعوديه ان تتستر على جارائمها حين تقول بأن هذه
قاعدة صاروخيه او ثكنه عسكريه حوثيه ولكن بعد أن اظهرت التقارير الامميه زيف ادعاءات ال سعود بدأت الحكومه السعوديه تعترف بأخطائها ولكن هل
يسكت العالم ويكتفي بهذه الاعتراف السعودي أم عليه أن يخذ اجراءات قانونيه بحق هذه الجرائم التي تصنف بجرائم حرب .
ان الاطفال الذين كانو في رحلة مدريسيه لا يمكن لهم ان يطلقو صواريخ او قنابل او حتى حجارة وذلك لصغر سنهم .